يعتبر الحساب المصرفي هو المحفظة الرقمية للعميل وهو أساس العلاقة مع المصرف. و لكل عميل في المصرف رقم حساب مميز عن غيره يعتبر مفتاح الوصول الى حسابه. و هو ببساطة سجل العميل المحاسبي الذي يعتبر تمثيلا لما يملك مع المصرف من أموال.

في العادة يتم التعبير عن حساب العميل برقم مميز و يكون بأطوال مختلفة حسب كل بنك او مصرف حيث يتبع كل بنك طريقة معينة لترميز الحسابات. و للمصرف يعني رقم الحساب الكثير عن العميل على سبيل المثال:

  • قد يتكون رمز حساب العميل من 14 رقم بالشكل التالي : 01400680000100
  • قد يكون الرمز : 01 يمثل فئة معينة من الحسابات تعني تصنيفا معينا للمصرف.
  • قد يكون : 400 رمز يمثل عملة الحساب فإن كانت بعملة أخرى قد يكون 500
  • قد يكون 680000 يمثل الرقم الحقيقي للحساب بالنسبة للمصرف وهو رقم تسلسلي أو رقم مرمّز تسلسلي في أنظمة المصرف.
  • قد يكون 100 ترميزا يدل على ترتيب الحساب فقد يكون هذا هو الحساب الاول. فإن كان للعميل أكثر من حساب فقد يكون 200 للدلالة على ان هذا هو الحساب التالي.

بهذا الشكل رقم الحساب ككل  يوضح معلومات أكثر عن حساب العميل من وجهة نظر المصرف إلا أنه بالنسبة للعميل هو رقم حسابه المميز مع المصرف.

و بالنسبة للمصرف فإن سجل العميل في أي نوع من الخدمات يتعلق بشكل مباشر مع حساب العميل الرئيسي.

في الآونة الأخيرة إنتشر استخدام رقم الآيبان (IBAN) في الدول وهو إختصار لكلمة (International Bank Account Number)  أو رقم الحساب البنكي الدولي. و الغرض منه توحيد طريقة ترميز رقم الحساب ليدل على معلومات أكثر عن الحساب و موقعه و غيرها من الفوائد. فعلي سبيل المثال ترى رقم الآيبان للسعودية يبدأ بـ: SA بينما في بريطانيا GB و الإمارات AE و تختلف أطوال ارقام حسابات الأيبان من دولة لأخرى فعلي سبيل المثال في في السعودية 24 خانة، في تركيا 26 خانة، فرنسا 18 خانة.

الاهداف الأساسية من إعتماد أرقام حساب الأيبان:

  • توحيد طريقة ترميز الأرقام عالميا.
  • إحتواء رقم الحساب على معلومات أكثر عن الحساب و بلده و البنك التابع له.
  • إحتواء الرقم على أرقام ترميز خاصة بحيث يتم إكتشاف الخطأ في حال كتابة أي خانة تحتوي على رقم خطأ مما يقلل من كتابة رقم الحساب بشكل خاطي و بالتالي تقليل أخطاء التحويل.
  • تسريع وصول الحوالات للحسابات و إمكانية تطبيق إجراءآت آلية لإيداع المبالغ فيها.