تقوم المصارف بخدمة عملاءها عن طريق قنوات وهي القنوات التي تتيح للعميل إدارة علاقته مع المصرف و أمواله الموجودة في حسابته في المصرف. و تقدم المصارف و البنوك خدماتها عبر نوعين من القنوات: 

الفروع حيث تتم الخدمة بشكل شخصي عن طريق موظف تابع للبنك.  

الخدمات الألكترونية بحيث تتم خدمة العميل عن طريق أنظمة آليه يقوم العميل بنفسه بالتعامل معها لإدارة أمواله و في الغالب يتمكن العميل من التعامل مع تلك الانظمة البنكية الآلية عن طريق الدخول بكلمات سرية خاصة به للحفاظ على سرية و صلاحية الدخول.

خدمة العملاء عن طريق فروع المصرف
توفر المصارف فروعاً خاصة بها في مختلف مدن الدولة و يعتبر إنتشار البنك من إنتشار فروعه. فالبنك منتشر الفروع يعتبر الأكثر شعبية نظرا لسهولة وصول العملاء اليه. تحتوي الفروع على موظفي البنك ممن يقومون بخدمة العملاء و تنفيذ الخدمات المصرفية مباشرة. و عادة ما يتم تنفيذ جميع العمليات المصرفية في البنوك من عمليات مالية او عمليات بيع منتجات تمويل أو استثمار.

الخدمات المصرفية الإلكترونية
توجهت المصارف في الآونة الأخير لتحويل أغلب خدماتها لتقدم عن طريق القنوات الإلكترونية حيث انها الأقل تكلفة على المصرف في تقديم الخدمة و الأسهل للوصول بالنسبة للعميل، فبوجودها يستطيع العميل إدارة أمواله و إجراء عملياته المالية دون الحاجة لزيارة فروع المصرف. و تقسم الخدمات الإلكترونية في البنك الى: 
  • أجهزة الصراف الآلي و أجهزة الإيداع النقدي. وهي من أشهر الأجهزة البنكية و أولها ظهوراً. حيث تتيح للعملاء سحب النقد و إيداعه مباشرة. و الميزة الأساسية في أجهزة الصراف الآلي هو إمكانية تثبيتها في أماكن قد تكون بعيدة جدا عن المصرف و بالتالي إيصال الخدمات المصرفية في أمكان قد يكون من الصعب على المصرف الوصول اليها إلا أن إدارة تلك الأجهزة و تعبئتها بالنقد و صيانتها بشكل دوري يعتبر تحدٍ كبير للبنوك.
  • أجهزة الخدمة الذاتية: وهي أجهزة مشابه لأجهزة الصراف الآلي إلا أنها تقدم خدمات أكثر تطورا على سبيل المثال طباعة بطاقة الصراف الآلي، طباعة كشوف الحساب، إيداع الشيكات، إصدار دفاتر الشيكات، و حتى الإتصال بممثل المصرف عن طريق الفيديو لتنفيذ بعض العمليات المالية و بهذا يستطيع المصرف تقديم خدمات خارج أوقات الدوام الخاصة بالمصرف. 
  • الهاتف المصرفي: تتيح البنوك و المصارف خدمات إلكترونية لإستقبال إتصالات العملاء لتنفيذ عملياتهم المصرفية و تخصص في العادة رقماً محدداً لإتصال العملاء. و تقدم خدمة الهاتف المصرفي على نوعين:

    خدمة استقبال اتصال العملاء عن طريق ممثل خدمة العملاء: بحيث يستقبل أحد ممثلي خدمات العملاء المصرف إتصال العميل و يقوم بخدمته عن طريق الهاتف بأسلوب المحادثة.

    خدمة تنفيذ العمليات المصرفية عن طريق نظام الرد الآلي: بحيث يقوم العميل بالتنقل عبر نظام الرد الآلي بالأرقام و سماع الخيارات و تتاح في هذه الخدمة أغلب الخدمات المصرفة لإدارة أموال العميل من تحويل او دفع فواتير و غيرها إلا انها بالتأكيد لا تحتوي على خدمة الإيداع و السحب النقدي.

  • خدمة الإنترنت المصرفية: استغلت البنوك و المصارف شبكة الإنترنت في تطوير مواقع إنترنت خاصة بها تقدم خدمات مصرفية ثرية بالخدمات والمميزات حتى أصبحت أكثر القنوات  المصرفية إستعمالا لما توفره من سرعة و دقة و أمان. فأصبح في عصرنا الحالي استخدام خدمات البنوك المصرفية عن طريق الإنترنت شائعا لدرجة كبيرة، حتى أنها قللت الى حد كبير من زيارات العملاء للفروع إلا لبعض الخدمات مثل الإيداع و سحب المبالغ الكبيرة لا تزال محصورة بأحجهزة الصراف الآلي و الفروع.