توفر البنوك و المصارف خدمات و حلول مالية للعملاء تتمثل في حفظ أموالهم و استخدامها في الدفع أو إنتقال الأموال فيما بينهم. فعملية دفع فاتورة كهرباء مثلا تعتبر ببساطة عملية نقل أموال من شخص الى شركة الكهرباء بغض النظر عن طريقة الدفع فقد تكون:

  • عن طريق شيك مصرفي يصدره صاحب الحساب لصالح شركة الكهرباء.
  • أو عن طريق حوالة من حساب صاحب الشخص الى حساب تابع لشركة الكهرباء.
  • او عن طريق سداد تلك الفاتورة عن طريق شركة وطنية للسداد.
  • او عن طريق دفع المبلغ نقدا من قبل صاحب الحساب للشركة إما بإيداعها نقدا في حساب الشركة او دفعها نقدا في مقر الشركة لتدخل في صندوق الشركة النقدي.

تتعدد الطرق و لكن مبدأ إنتقال المال واحد.

تتلخص الخدمات الأساسية التي تقدمها المصارف و البنوك للعملاء الأفراد بـ:

  1. إستقبال أموال العملاء و حفظها في حسابات.
  2. تمويل الإفراد (الإقراض)

وذلك عن طريق أدوات و قنوات على شكل خدمات لإدارة الأموال و العلاقة مع المصرف.  فتقدم المصارف و البنوك خدماتها عن طريق فروعها و عن طريق القنوات الإلكترونية مثل أجهزة الصراف، الخدمات البنكية عن طريق الإنترنت و أجهزة الهواتف الذكية.

عند الحديث عن خدمات إستقبال و حفظ أموال العملاء  فتقوم المصارف و البنوك بتقديم مجموعة من الخدمات و المنتجات لتثري تلك الخدمة الأساسية و منها:

  • الحسابات الجارية بالعملة المحلية :و هي حسابات تكون بعملة البلد و تسمى أيضا حسابات تحت الطلب حيث أن الأموال الموجودة في الحساب تحت طلب العميل و يستطيع التصرف بها في أي وقت و بحرية كاملة. و هي تعتبر كدين على المصرف للعميل. و عادة ما يتم تمثيل الحساب بأرقام خاصة مميزة لكل عميل و تعتبر مفتاح الوصول الى حساب العميل في أنظمة المصرف.

  • الحسابات الفرعية. و هي حسابات مشابهة تماماً للحساب الجاري إلا انها مستقلة من ناحية رصيدها و هي عادة تتبع في ملكيتها لنفس العميل، و لإنشاء حساب فرعي يجب ان يكون للعميل حساب رئيسي أصلا في المصرف. و يستطيع العميل الإستفادة من الحسابات الفرعية مثلا في حفظ مبالغ يريد فصلها عن حسابه الرئيسي لعدة اسباب شخصية.

  • الحسابات الجارية بالعملات الاجنبية: و هي حسابات جارية أو تحت الطلب عادية إلا أن ما يميزها هي انها ليست بعملة البلد الأصلي بل بعملة أجنبية فقد تكون حساب بالدولار أو الجنيه الإسترليني أو اليورو. و تختلف الحاجات لمثل هذه الحسابات فبعض العملاء يقوم بحفظ أمواله بعملات اجنبية بغرض السفر أو التوفير أو غيرها من الأسباب. و يستطيع العميل أيداع المبالغ في هذا النوع من الحسابات بعمله الحساب فقط و لا يستطيع سحب مبالغ إلا بعمله الحساب فقط. إما اذا قام بعملية تحويل من حساب جاري تابع له بالريال أو الدرهم الى حساب اخر تابع له بالدولار فإن ما يحصل هو عملية تحويل عمله. يمكن ان تكون الحسابات الجارية بالعملات الاجنبية هي فعليا حسابات فرعية و لكن بعمله أجنبية.

  • حسابات التوفير: و هي حسابات عادية و تعتبر أيضا حسابات تحت الطلب إلا أنها تعود ببعض الأرباح لصاحب الحساب على شكل أرباح من تشغيل المبالغ الموجودة بها في عمليات المصرف. يستطيع العميل سحب و إيداع المبالغ بحرية في حسابات التوفير وتقوم المصارف بتشغيل تلك الاموال ( التي تبقى في الحساب ) و تدفع للعميل عائد عليها كأرباح حيث أنها بطريقة ما تشارك في عمليات البنك المالية. و تختلف صيغ و طرق إحتساب الأرباح على هذا النوع من الحسابات من بنك الى آخر و من دولة الى اخرى و هي عوامل تعتبر من عوامل التنافس بين البنوك و المصارف.

  • الحسابات المشتركة: و هي حسابات عادية أو جارية تحت الطلب إلا انا مالكها ليس شخص واحد بل إثنان أو أكثر، و تختلف الأغراض لوجود مثل هذا النوع من الحسابات، فيوجد أخوين بحساب مشترك او زوجين او شريكين في شركة. و يتميز هذا الحساب بإضافة بعض القيود عليه في عمليات السحب حيث يستطيع المشتركون في الحساب تحديد صلاحيات كل منهم. فقد تكون عمليات السحب تشترط توقيع الطرفين مجتمعين و في حالات اخرى طرف واحد فقط و حالات اخرى أي من الطرفين.

  • الودائع المربوطة لأجل: ( ودائع بإخطار ، الودائع الثابتة ): و هي نوع خاص من الحسابات تعود على صاحب الحساب بأرباح لقاء بقاء تلك الاموال لفترة معينة و محددة يتم الإتفاق عليها بين المصرف و العميل. السبب في تحديد المدة هو إتاحة الفرصة للمصرف بإستثمار تلك الاموال في عمليات المصرف ووجودها لفترة معلومة يؤدي الى توقع نسبة أرباح قد تكون صحيحة و بالتالي يستطيع المصرف وعد العميل بنسبة معينة من الأرباح. يجدر بالذكر ان هذا النوع من الحسابات يعتبر نوع من الشراكة بين المصرف و العميل و على ذلك الأساس يتم توزيع الأرباح و هذا يحدث في المصارف الإسلامية، بينما في المصارف التقليدية يتم وعد العميل بنسبة ثابته و دفعها للعميل بغض النظر حقق البنك الربح او الخسارة في تلك الفترة و هيا تعتبر نوع من أنواع الربا.

  • خدمات تحويل/شراء العملات:  كمؤسسات تعمل بالنقد تقدم المصارف خدمات تحويل العملات (بيع أو شراء ) و تخدم عملاءها بتحويل اموالهم من عملة الى اخرى مقابل رسوم تحويل. نود ان نذكر ان هذه الخدمات ليست مقتصرة على البنوك و المصارف و تقدمها شركات متخصصة و تجدها كثيرة في البلدان السياحية حيث يكثر السواح فيها من دول مختلفة.

  • بطاقات الصراف الآلي: تعتبر بطاقة الصراف الآلي مؤخرا المفتاح الأساسي للعميل للوصول الى أمواله. فيستطيع العميل إستخدامها في سحب الاموال نقدا من أجهز الصراف الآلي او إيداع الاموال في أجهزة الإيداع الآلية او في دفع قيمة المشتريات عن طريق أجهزة نقاط البيع او الشراء عن طريق الإنترنت. و تمنح البنوك لعملائها بطاقة صراف آلي بمجرد فتح الحساب. و يستطيع العميل إصدار بطاقات صراف آلي اخرى إما لنفس الحساب او لحسابات فرعية تابعة له و تختلف الأغراض لإصدار تلك البطاقات من شخص لآخر. تقوم بعض البنوك بفرض رسوم على بطاقات الصراف الإضافية و قد تفرض رسوما لإصدار بطاقات بديلة عن البطاقة الرئيسية في حال ضياعها أو تلفها.

  • البطاقات الإئتمانية: و هي بطاقات ذات طبيعة خاصة حيث أنها في الحقيقة تمويل على شكل بطاقة، يتاح للعميل صرف مبلغ محدد منها (وهو الحد الإئتماني للبطاقة) و على العميل إعادة ذلك المبلغ خلال فترة معينة. تستخدم البطاقات الإئتمانية في تسديد قيمة المشتريات و الشراء عن طريق الإنترنت و و تمكن حالمها من سحب النقد من مكائن الصراف حول العالم. و قد أصبحت هذه البطاقات شائعة الى حد كبير و قد يكون أكثرها شهره ( فيزا، ماستر كارد، اميريكان إكسبرس، يونيون باي).

  • في حال قام العميل بإعادة المبالغ التي سحبها أو إستخدمها يعود (رصيد البطاقة ) الى الحد الأصلي مما يعني إمكانية عادة استخدامه من قبل العميل و هكذا. أما في حالة قام العميل بسداد أو إعادة (جزء) من المبلغ الذي استخدمه فيقوم البنك بمطالبة العميل برسوم على المبلغ المتبقي (الذي لم تتم إعادته) و هي تعتبر نوع من الفائدة. و تفرض بعض البنوك رسوم سنويا على هذا النوع من البطاقات و تتنوع أشكالها و مزاياها و حدودها الإئتمانية لتمييز العملاء فيها بينهم.

  • تحويل الأموال: توفر البنوك و المصارف خدمات تحويل الاموال و هي خدمات ليست مقتصرة على البنوك فتوجد كثير من الشركات التي تعمل في تحويل الأموال بين الأشخاص في نفس الدولة او في دول أخرى و من أشهر تلك الشركات (وسترن يونيون). 

    خدمات تحويل الأمول تقسم الى ثلاث أنواع في المصارف ( تحويل الى شخص أو حساب داخل نفس المصرف، تحويل الى حساب شخص في مصرف آخر في نفس البلد، تحويل الى حساب شخص في مصرف في بلد آخر). و يعرف الشخص الذي تحول له المبالغ بالمستفيد حيث أنه الشخص الذي يستفيد من المبلغ حال وصوله. و على العميل تحديد معلومات المستفيد قبل التحويل اليه .و أهم تلك المعلومات ( رقم حسابه، إسم المستفيد، إسم البنك، مدينة البنك، بلد البنك ).
  • دفع الفواتير. كوسيط مالي تقوم البنوك بتوفير خدمات دفع الفواتير من قبل الإشخاص للشركات المفوترة مثل شركات الكهرباء و شركات الإتصالات و عملية دفع الفواتير هي ببساطة تحويل قيمة الفاتورة الشهرية من حساب العميل الى حساب الشركة المستفيده.

  • أصدار الشيكات. تقوم البنوك بإصدار شيكات و هي أوراق مالية مستحقة الدفع تصرف للمستفيد المذكور اسمه بالشيك. فعلى سبيل المثال فد يقوم أحد الأشخاص بكتابة شيك بمبلغ ما و إعطائه لشخص آخر ليصرفه من البنك. و عند وصول الشيك من البنك يقوم البنك بالتأكد من وجود رصيد يغطي قيمة الشيك من حساب صاحب الشيك و من ثم صرف المبلغ نقدا الى المستفيد من الشيك. 

    يقوم البنك ايضا بخدمات مثل إيداع الشيك في الحساب، فقد لا يرغب العميل المستفيد من الشيك إستلام امواله نقدا بل إيداعها في حسابه الشخصي في البنك. أو قد يكون حساب بنك صاحب الشيك مختلف عن بنك المستفيد من الشيك ففي هذه الحالة يقوم البنك بأعمال المقاصة، اي تحصيل قيمة الشيك من بنك صاحب الشيك و إيداعها في حساب المستفيد من الشيك.
  • الشيكات السياحية. وهي نوع من الأوراق المالية و يمكن إعتباره نقد. و تصدره المصارف و البنوك و الشركات السياحية. و سبب إستخدامها حماية النقود لما في حملها نقدا من مخاطرة خصوصا عند السفر. و يتم إصدار تلك الشيكات من المصرف عن طريق خصم المبلغ في الشيك من حساب العميل و الحصول على شيك بنفس المبلغ. و عند وصول حامل الشيك و المستفيد منه الى اي دولة يقوم بصرفة لنقد. و قد يكون بأي عملة يختارها العميل. و قد قل إستخدام الشيكات السياحية مؤخرا بعد الإنتشار الواسع للبطاقات الإئتمانية التي اصبحت بديلا للنقد عند السفر.

  • أوامر الدفع المتكررة: و هي اوامر دفع يقوم العميل بطلبها من المصرف او البنك بحيث تكون متكرة كل فترة محددة، مثلا بشكل شهري أو اسبوعي. و يحدد فيها العميل المبلغ و المستفيد الذي يرغب في الدفع/التحويل له و ايضا فترة التكرار. عند إنتهاء إعدادها تتم عملية الدفع بشكل آلي بالتاريخ المحدد على طول الفترة المحدده.